الرئيسية » الأخبار » المشاريع »   23 آب 2017طباعة الصفحة

الصندوق الثقافي الفلسطيني يدعم تجهيز قاعات لأغراض ثقافية في بلديتي الخليل وزعترة

وقع وزير الثقافة د. إيهاب بسيسو، بصفته رئيس المجلس الإداري للصندوق الثقافي الفلسطيني، في مقر الوزارة بمدينة البيرة، اليوم، مذكرتي تفاهم لدعم تجهيز قاعات لأغراض ثقافية تتبع كل من بلدية الخليل ومثلها نائب رئيس البلدية المهندس يوسف الجعفري، وبلدية زعترة في محافظة بيت لحم، ومثلها رئيس البلدية علي محسين، وذلك ضمن منح الصندوق في دورته الرابعة.

وتأتي هذه الاتفاقية في إطار حرص وزارة الثقافة، وضمن خطتها الاستراتيجية، على دعم وتطوير أداء المؤسسات والمراكز العاملة في المجال الثقافي، والهيئات المحلية، من خلال تجهيز بعض القاعات التي انطبقت عليها المعايير والمواصفات الموضوعة من قبل اللجنة الفنية، وصادق عليها المجلس الإداري للصندوق الثقافي الفلسطيني.

ووقع الاختيار على قاعة النشاط الاجتماعي التابعة لبلدية زعترة، بحيث يدعم الصندوق تجهيزها بنظام إضاءة، وصوت، واحتياجات عرض الأفلام، إضافة إلى تمكين كادر البلدية من إدارة التقنيات والعمل على ديمومة النشاط الثقافي فيها، ومساعدتها ومساندتها في بناء برامج ثقافية لتشغيل القاعة بأنشطة ثقافية وفنية.

والأمر نفسه ينطبق على قاعة مجمع إسعاد الطفولة التابعة لبلدية الخليل، بحيث تصبح هذه القاعة وغيرها ممن وقع الاختيار عليها ملائمة لإقامة فعاليات فنية وثقافية.

وكان وزير الثقافة د. إيهاب بسيسو شدد على أهمية دور المجالس البلدية والقروية في تفعيل الحراك الثقافي والفني في مدن وبلدات وقرن فلسطين كافة، مشدداً على أن البلديات لم تعد مؤسسات خدماتية بالمفهوم التقليدي، بل باتت ركناً أساسياً في الحفاظ على الهوية الثقافية والموروث الثقافي الفلسطيني، بما يعزز الرواية الوطنية في مواجهة سياسات الاحتلال الرامية لطمس هذه الرواية.