الرئيسية » الأخبار » اخبار مئوية فدوى طوقان »   طباعة الصفحة

الشاعرة فدوى طوقان و"عندي قصة أرويها" في بيت حانون

ضمن فعاليات الإحتفاء بمئوية ميلاد الشاعرة فدوى طوقان نفذت وزارة الثقافة نشاطاً في الكتابة الإبداعية، بالتشارك مع المجلس العالمي لكتب اليافعين، في مكتبة السكة، ببيت حانون، تحت عنوان: عندي قصة أرويها، بتنشيط من رئيسة قسم أدب الأطفال في وزارة الثقافة الكاتبة أحلام بشارات.

وقد زودت رئيس لجنة الإحتفاء بمئوية الشاعرة فدوى طوقان هدى حجو "كتاب: الرحلة الأبهى، الذي أعده الكاتب محمود شقير"، المستوحى من سيرتها الذاتية، للمكتبة، بنسختيه العربية والانكليزية، وذلك تحضيرا لعمل نقاش للكتاب كنشاط لاحق، علما أن الوزارة دعمت طباعة 10000 نسخة من سيرة الكاتبة" الرحلة الأبهى"، 9000 باللغة العربية، و1000 باللغة الانجليزية، من خلال مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي، لتوزيعه على أكبر قطاع من المؤسسات والمراكز الثقافة، وطلاب المدارس من خلال وزارة التربية والتعليم العالي، التي كانت شريكة في تفعيل الاحتفاء بالشاعرة من خلال مجموعة نشاطات نفذت على مدار العام، وكان منها طباعة "سي دي" يحمل قصيدتين مغنيتين من قصائدة الشاعرة، وتم تزويد مكتبة السكة بعدد من نسخ السي دي، وتوفير مجموعة من الكتب والسي دي لمكتبة الشوكة في رفح التي يديرها المجلس العالمي لكتب اليافعين.

وعن الكاتبة أحلام بشارات قالت: حاولت من خلال هذا النشاط التأكيد على أن لأطفال بيت حانون، الذي تبين لي من خلال النشاط أنهم أبناء شهداء، أو أبناء لأباء بلا عمل، أن لديهم قصصا يستطيعون، مثلما فدوى، أن يرووها للآخرين، لكن المجازفة كانت بالعمل على تنمية الدافعية لديهم للشعور بقيمة حكي قصصهم، وهذا بحد ذاته، مع أطفال يعيشون في ظل الحصار، والحرب، والفقر، رهان صعب، يحتاج إلى تكافل الجميع للعمل عليه، ليس من خلال نشاط أو اثنين بل من خلال برامج توضع خصيصا لهذه الغاية: إعطاء معنى للحياة لأطفال ولدوا فاقدين لأدنى الظروف الصحية لها!