الرئيسية » الأخبار » أخبار التراث » يوم الثقافة الوطنية »   طباعة الصفحة

انطلاق فعاليات يوم الثقافة الوطنية في سلفيت

اطلق مكتب وزارة الثقافة في سلفيت، اليوم، باكورة فعالياته، احتفالا بيوم الثقافة الوطنية، بتوقيع كتاب التراث والهوية للمؤرخ والباحث الثقافي والمتخصص في التراثي الدكتور شريف كناعنة، وذلك في قاعة جامعة القدس المفتوحة ، بحضور مدراء وممثلين عن المؤسسات الرسمية والشعبية، وطاقم الثقافة، وعدد من اعضاء المجلس الاستشاري، وحشد من طلبة الجامعة، وطالبات ومعلمات مدرسة بنات سلفيت الثانوية .

ورحبت مديرة مكتب الوزارة في سلفيت ابتسام الرابي  بالحضور، وبالدكتور احسان الديك الذي ناقش الكتاب، معلنة في كلمتها عن اطلاق فعاليات يوم الثقافة الوطنية للعام 2018 في محافظة سلفيت، بهذه الندوة، والتي تم من خلالها مناقشة كتاب الدكتور شريف كناعنة "التراث والهوية"، والذي تمت طباعته وتوزيعة على المؤسسات من قبل وزارة الثقافة.

كما دعت الرابي الحضور للمشاركة في كافة الفعاليات التي ستقام في المحافظة خلال هذا الشهر، ضمن برنامج يوم الثقافة الوطنية، في المدينة وقرى وبلدات المحافظة.

وفي نهاية كلمتها قدمت الدكتور احسان الديك للبدء بشرح ما جاء في كتاب "التراث والهوية" ومكنوناته الإرثية.

بدوره  شكر الدكتور احسان الديك وزارة الثقافة ممثلة بمكتبها في سلفيت على اهتمامها بكل ما يتعلق بتراثنا الفلسطيني، وقدم شرحا حول الكتاب، وتعريفاً بمؤلفه الدكتور شريف كناعنة سادن ومؤرشف ومؤرخ التراث الفلسطيني، كما وصفه.

واوضح ان من واجبنا جميعا الحفاظ على هذا التراث، تراث الاباء والاجداد، ليس بحفظ وتعلم الحرف والادوات، وغيرها من المورث، بل حفظه بالذاكرة الفلسطينية، والعودة الى مسميات القرى والبلدات الاصلية،وكل ما يتعلق بها، فالذاكرة يجب ان تكون زاخرة بمعتقداتنا.

وختاما قدمت مديرية الثقافة سلفيت درعا تكريميا للدكتور احسان الديك  تقديرا لعطائه المميز في حفظ التراث الفلسطيني.