الرئيسية » الأخبار » أخبار الموسيقى » يوم الثقافة الوطنية »   طباعة الصفحة

الفنانان وليد عبد السلام وثائر البرغوثي يقدمان نماذج فنية من أغاني الإنتفاضة الأولى

قدم الفنانان وليد عبد السلام وثائر البرغوثي أغنيات كان لها صداها الواسع في الشارع الفلسطيني خلال سنيّ الانتفاضة الأولى، من أبرزها أغنيتي: "شدي إنتفاضة شدي"، و"نزلنا على الشوارع"، وذلك في ندوة أدبية نظمتها وزارة الثقافة استمراراً لفعاليات يوم الثقافة الوطنية، في مقر مركز الكمنجاتي في مدينة رام الله.

وقدم الفنان البرغوثي شرحاً مفصلاً من ناحية تاريخية، حول الظروف التي ظهرت فيها أغاني الإنتفاضة، مستحضراً نماذج قدمت على لسان الجماهير خلال فترة الإنتفاضة، قائلاً: هذه الأغنيات موجودة اليوم كتاريخ مسجل .. أحببنا من خلال الوصلات الفنية أن نستعيد بعد المقاطع لنجدد معرفة الناس بها، لأنها ما زالت تعبر عن وضعنا الراهن في ظل وجود الاحتلال الإسرائيلي.

وقال البرغوثي في مداخلة له: الأغنية الوطنية الفلسطينية ظهرت من يوميات الإنتفاضة لتعبر عن أمال وبطولات الشعب الفلسطيني، وأهميتها تكمن في رفع معنويات الناس والحفاظ على الروح الوطنية التي تجلت في الفعاليات آنذاك، وكانت الأغنية الفلسطينية حاضرة على لسان الأطفال والشباب والنساء، كان دورنا كفنانين تلخيص وتجسيد روح الإنتفاضة من خلال أغاني وطنية شعبية يحفظها الناس ويرددها.

 أما الفنان وليد عبد السلام وصف هذه الندوة بالهامة كونها تتحدث عن جانب مهم من الثقافة الوطنية وهي الأغنية الوطنية الملتزمة وتحديداً مرحلة الإنتفاضة، حيث تحدث عن الأغنية الوطنية الشعبية التي حملت مرحلة وعبرت عنها وشكلت وجدان الناس، معتبراً أنه من المهم إعادة الحديث عن هذه المرحلة، وأهمية أن تكون هذه الأغنيات موجودة بين الأجيال الشابة الذين لم يعيشوا مرحلة الانتفاضة، وشدد عبد السلام على ضرورة أن تكون أغاني الانتفاضة الأولى موجودة على خريطة برامجنا الثقافية خاصة في ظل استمرار الاحتلال والاستيطان والجدار.

وفي رده على أبرز ما يميز أغاني الإنتفاضة الأولى، أجاب عبد السلام:  أغنية الإنتفاضة تعبر عن الناس وتحكي همومهم وطموحهم، وما يميز أغاني الإنتفاضة أيضاً أنها ليست معقدة موسيقياً وسهلة الحفظ، بالإضافة إلى كونها أغنية توثق مرحلة يعتز بها الشعب الفلسطيني بشكل كبير وهي مرحلة الإنتفاضة الأولى.

 

يذكر أن وزارة الثقافة ممثلة بالوزير د.إيهاب بسيسو، وقعت، مؤخراً اتفاقية لدعم مشروع إعادة إنتاج أغنيات الفنان وليد عبد السلام (أغنيات الانتفاضة الأولى)، ينفذها الفنان سامر جرادات.

وفي ختام الندوة قدمت اللجنة المنظمة لفعاليات يوم الثقافة الوطنية للفنانين دروعاً تكريمية للمشاركين، شاكرين لهم تعاونهم المستمر وجهودهم في دعم المسيرة الثقافية في فلسطين.