الرئيسية » الأخبار » اخبار الاداب »   16 نيسان 2018طباعة الصفحة

تنظيم يوم للقراءة في مدرسة بنات عانين

 

نفذ مكتب وزارة الثقافة في محافظة جنين، اليوم، يوما للقراءة في مدرسة البنات الثانوية بقرية عانين المحاذية للخط الأخضر، وذلك في إطار فعاليات أسبوع القراءة الوطني، وضمن حملة تشجيع القراءة في المجتمع، استهدف مجموعة من الطالبات.

وشارك في يوم القراءة، منسق مؤسسة "تامر" للتعليم المجتمعي، أحمد عمارنة، ومديرة الثقافة، آمال غزال، ورئيسة قسم الآداب في المديرية، سماح خليفة، والكاتب حسين حلمي شاكر.

وأكدت مديرة المدرسة، ميساء جلغوم، أهمية القراءة في تكوين شخصية الفرد، شاكرة وزارة الثقافة ومؤسسة "تامر" على تعاونهما الدائم في تفعيل الأنشطة الوطنية.

أما غزال، فقدمت شرحا حول مفهوم الثقافة، وأكدت أهمية القراءة التي اعتبرتها وسيلة للتعبير عن النفس، وتساعد في صقل شخصية الفرد، معتبرة أن للخيال دورا كبيرا في ترسيخ الواقع وترجمة الخيال إلى واقع.

وقرأت خليفة، على مسامع الطالبات، قصة بعنوان "حنتوش"، والتي بينت أنها قصة واقعية تدور حول الانتماء والولاء للوطن والأهل وتعبر عن معاناة الشعب الفلسطيني في ظل الاحتلال وتقييد حرية التنقل والسفر والأسر والتهجير القسري، وتم تجسيدها في رسوم طفولية معبرة تعبيراً دقيقا عن الواقع.

وسرد الأديب حسين شاكر، قصة بعنوان "أصالة" والتي تدور حول بر الوالدين والوفاء لمن لهم الفضل على الجميع في التربية والحنان والتنشئة السليمة.

وعرضت مديرة المدرسة، لوزارة الثقافة مجموعة من المبادرات الريادية ذات الأفكار الخلاقة التي شاركت بها المدرسة في مسابقات أجرتها مديرية التربية والتعليم في جنين.

وفي النهاية، قدمت غزال مجموعة من الكتب والقصص كهدية لمكتبة المدرسة باسم وزارة الثقافة كمساهمة في تشجيع القراءة لدى الطالبات في القرية التي تعتبر من أكثر التجمعات السكانية تضررا من جدار الفصل العنصري.