الرئيسية » الأخبار » أخبار التراث » اخبار الاداب »   12 حزيران 2018طباعة الصفحة

أمسية رمضانية ثقافية تراثية في فرخة


نظم مكتب وزارة الثقافة في سلفيت ومركز البد الثقافي، بالتعاون مع مجلس قروي فرخة  أمسية رمضانية ثقافية في صالة المجلس، بحضور بكر حماد عضو المجلس الإستشاري الثقافي مدير مهرجان فرخة الدولي، وطلال الشريف رئيس المجلس القروي، وابتسام القاضي رئيس قسم المراكز الثقافية، وممثلين عن مؤسسات المجتمع المحلي، وحشد من اهالي البلدة.   

ورحب طلال الشريف بالحضور من مكتب الثقافة والشعراء والزجالين مقدماً شكره لمكتب الثقافه لإقامته هذه الأمسية الرمضانية الثقافية، والتي تدل على حرص المكتب على إقامة انشطة ثقافية متعددة مع مؤسسات المجتمع المحلي.

وتحدثت القاضي عن أن هذه الأمسية الثقافية تأتي في إطار سلسلة امسيات نظمها مكتب الثقافة في بلدات المحافظة، وقالت: إحياء هذه الأمسيات لثقافية الرمضانية تشكل امتداداً لموروث ثقافي كان يحيه الأجداد، وعلينا الحفاظ عليه، وكان يشتمل على الشعر والزجل، وغيرها من صنوف الثقافة ذات البعد التراثي والفلكلوري، مقدمة شكرها لرئيس وأعضاء المجلس القروي ولرئيس واعضاء مركز البد الثقافي لتعاونهم في إقامة هذه الأمسية، كما وجهت الشكر الجزيل للشعراء والزجالين لحضورهم وتقديمهم قصائد شعرية وفقرات زجلية مميزة، ولروضة أطفال الزيتون لتقديمهم فقرة فنية تراثية نالت اعجاب الحضور.

 وشارك في هذه الأمسية الشعراء: جابر البطة، وناجح زيدان، والزجالين سليم عقل ونظام سلمان، علاوة على المشاركة الخاصة لفريق روضة اطفال الزيتون.  

وتحدث بكر حماد عن دور مكتب ثقافة سلفيت وانشطته المتعدده وتعاونه مع مؤسسات المجتمع المحلي، قبل أن تقدم رئيس قسم المراكز ابتسام القاضي دروعا تكريمية للشعراء والزجالين وللمجلس القروي ولمركز البد الثقافي.