الرئيسية » الأخبار » اخبار المؤتمرات والمهرجانات »   06 تموز 2018طباعة الصفحة

وزير الثقافة يشارك في إطلاق فعاليات مهرجان "وين ع رام الله"


شارك وزير الثقافة د. إيهاب بسيسو، مساء اليوم، في إطلاق فعاليات مهرجان "وين ع رام الله" بدورته العاشرة، في ميدان راشد الحدادين بالبلدة القديمة لمدينة رام الله، وهو المهرجان الذي تنظمه بلدية رام الله، ويحمل هذا العام شعار "ع وسع الدار".
ووصف  بسيسو المهرجان بأنه "تكريس للحياة والمقاومة في آن".

وقال في كلمته بافتتاح "وين ع رام الله": يجسد هذا المهرجان لوحة من لوحات الإرادة الفلسطينية والصمود عبر بوابة الثقافة، وخاصة في هذا العام حيث يمتد الالتحام الوطني خارج الجغرافيا، متجاوزاً كل الأشلاك الشائكة .. إنها لوحة مميزة تجسدها رام الله كل عام.

وشدد بسيسو على أهمية الثقافة في ترسيخ مفاهيم الصمود والنضال ضد الاحتلال الإسرائيلي وسياساته، حيث تتسع الرؤية لتمتد المقاومة الفلسطينية من هنا، ومن القدس العاصمة، وبيت لحم، ونابلس، وطولكرم، وجنين، إلى الخان الأحمر وغزة، وفي كل جغرافيا يتواجد فيها الفلسطينيون في الوطن والمنافي، حيث المقاومة ثقافة والثقافة مقاومة، فالصوت الذي تجتمع فيه مكونات الرواية الفلسطينية من لحن وأداء وغناء وكلمات هو متمم لمن يدقون الأرض في الخان الأحمر صموداً وينتزعون حق الوطن من آلة الاحتلال، نحو الحرية، ونحو مستقبل أفضل في ظل العلم الوطني والقدس العاصمة.

وكان حفل الافتتاح انطلق بالسلام الوطني والوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء فلسطين، قبل أن يطلق رئيس بلدية رام الله موسى حديد فعاليات المهرجان بنسخته العاشرة.

واستعادت فرقة سرية رام الله الأولى للفنون الشعبية، في حفل الافتتاح، عرض "العاشق"، بعد اثنين وثلاثين عاماً على عرضه الأول، وهذه المرة بمشاركة أربعة راقصين من أبناء مدينة رام الله المقيمين في الولايات المتحدة الأميركية.