الرئيسية » الأخبار » اخبار المؤتمرات والمهرجانات »   11 تموز 2018طباعة الصفحة

فلسطين توقع مذكرة تفاهم لتكوين هيئة مراكز السينما العربية

 

وقعت دولة فلسطين، اليوم الأربعاء، على مذكرة تفاهم لتكوين هيئة مراكز السينما العربية.

شهد على توقيع الاتفاقية، في العاصمة تونس، وزير الثقافة في دولة فلسطين أيهاب بسيسو، ونظرائه العرب من الجزائر والمغرب وتونس ولبنان والاردن، فيما ستوقع جمهورية مصر العربية لاحقا.

وتهدف الاتفاقية لتنظيم قطاع السينما كقطاع استراتيجي، والتأسيس لمجهود الدول العربية في تنمية هذا القطاع، باعتبار الموقعين ذو انتماء جغرافي واحد وحضارة مشتركة.

وتتكون الهيئة من ممثلين عن كل طرف من الأطراف الموقعة، وتعهد جلسة عامة كل اجتماع إلى أحد الدول الأعضاء بصفة دورية، وذلك لتشجيع تبادل الخبرات والتكوين في المجال السينمائي، والحفاظ على التراث ومقاومة القرصنة وحماية الملكية الفكرية، وتنسيق سبل ربط الاتصال بين المسؤولين والمخرجين في كل بلد لدراسة الإمكانيات لوضع مضامين للمذكرة، وتشجيع إقامة أسابيع سينمائية بصفة دورية بين الاطراف، وعقد اتفاقات تعاون دولية، وتشجيع حضور سينما الدول الموقعة والمشاركة في المهرجانات واللقاءات السينمائية المنظمة في كل منها، ومشاركة الخبرات في مجال تنظيم المهرجانات والفعاليات السينمائية، وتشجيع توزيع الافلام المنتجة لكل بلد وعنونتها بما يسهل عرضها.

كما تتبنى الهيئة العربية اعتماد إجراءات تشجيعية لتصوير الأفلام بما يخدم الصناعة السينمائية، والتفكير في دعم الانتاج المشترك عبر تدارس أمكانية إدراج صندوق مشترك لدعم الابداع السينمائي، حيث يتحمل البلد المضيق نفقات سفر الأعضاء، بينما يتحمل الطرف المستقبل الإقامة والتغذية والنقل، حيث يسعى كل طرف لتنفيذ المذكرة حسب إمكاناته، وتبرم اتفاقية منفصلة في حال توقيع اتفاقيات مشتركة بين طرفين، مع التقيد بالسرية المطلقة في كافة المعاملات والوثائق، وتصبح المذكرة نافذة العمل يوم توقيعها، ويتم الانسحاب منها بالاتفاق خلال جلسة عامة.

يذكر أن هذه المذكرة جاءت نتاج عمل على هامش اللقاءات المشتركة بين الوفود العربية المشاركة في مهرجان منارات للسينما المتوسطية المنعقد هذه الايام بتونس في نسخته الاولى، وتشارك بها دولة فلسطين بشكل فاعل وكبير، حيث قرر المهرجان تكريمها وتكريم مبدعيها من قطاع السينما الفلسطينية لإسهاماتهم في هذا القطاع.