الرئيسية » الأخبار » اخبار المسرح » اخبار المؤتمرات والمهرجانات »   29 تموز 2018طباعة الصفحة

بسيسو يشارك في حفل اختتام مهرجان عشتار الدولي لمسرح الشباب

 

شارك وزير الثقافة د. إيهاب بسيسو في حفل اختتام فعاليات مهرجان عشتار الدولي الرابع لمسرح الشباب، في المسرح البلدي برام الله، حيث قام بمشاركة الفريق الإداري للمسرح، بتوزيع شهادات التقدير على الخريجين والمدربين والفنانين المشاركين في المهرجان من دول أجنبية عدة، إضافة إلى فلسطين، كما تابع والحضور العرض الاختتامي التجريبي للمهرجان بعنوان "تجلي".

وقال بسيسو في كلمته: في كل يوم تقام فيه فعالية ثقافية نثبت دور الثقافة الحيوي والأساسي في مجتمعنا من أجل مقاومة الاحتلال بسياساته القائمة على الإقصاء والقمع لمسيرتنا نحو الحرية، وها هو مسرح عشتار يواصل فعل الثقافة وفعل الإبداع مستنداً إلى نخبة من المبدعين والمبدعات، ومن مختلف الأجيال الفلسطينية، وبالتعاون مع الأصدقاء الذين يؤمنون بأن الأفكار لا يمكن محاصرتها لا بالجدران ولا بالأسلاك الشائكة، لأن للأفكار دائمة أجنحة تحلق من خلالها باسم الحرية.

وأضاف: مسرح عشتار جزء أساسي من الفعل المسرحي الفلسطيني، وتجربته تستحق الاهتمام والانتباه بكل ما تمثله من مشتقات العمل الإبداعي في المسرح، مشدداً على أهمية المسرح في المشهد الفلسطيني الثقافي والنضالي، وهو ما قد يفسر انتباه المسارح الفلسطينية على مجمل الخريطة بضرورة تفعيل أدوات المسرح والعمل المسرحي رغم كل التحديات التي سببها الأساسي الاحتلال، وايضاً التحديات الداخلية والعراقيل ذات الطابع الإداري والمالي، أو حتى السياسي والمجتمعي.

وشدد وزير الثقافة على أن "من يؤمنون برسالة وقوة المسرح هم الذين يواصلون فعل الإبداع"، موجهاً التحية لكل "مسرحي ومسرحية يعملون هنا على أرض فلسطين، لما يقدموه باسم هذا الوطن، وباسم الإبداع".

وأشار بسيسو إلى أن مهرجان عشتار الدولي الرابع لمسرح الشباب إضافة هامة للعمل الإبداعي على مستوى المسرح خاصة، والمشهد الثقافي عامة في فلسطين، "ما يمنحنا فرصة وإطلالة جديدة على مكنونات العمل المسرحي، وايضاً على التفاعل الفلسطيني والدولي في هذا السياق"، مؤكداً "حرص وزارة الثقافة على دعم مثل هذه الأنشطة والفعاليات والمهرجانات، لإيماننا بأن الإرادة والعمل معاً يخلقان واقعاً مغايراً لصالح الثقافة عامة، والمسرح خاصة".

وتحدث بسيسو عن نية الوزارة تنظيم المهرجان الوطني للمسرح في الأشهر القريبة، والذي ينتظم بإشراف الوزارة و"نخبة من العاملين في قطاع المسرح"، ليكون عنواناً للعمل الثقافي والمسرحي في فلسطين".