الرئيسية » الأخبار » اخبار الاداب »   09 آب 2018طباعة الصفحة

وكيل وزارة الثقافة يشارك في حفل إحياء الذكرى العاشرة لرحيل الشاعر محمود درويش


شارك وكيل وزارة الثقافة جاد عزت الغزاوي ممثلًا عن وزير الثقافة د. إيهاب بسيسو في أمسية إحياء الذّكرى العاشِرة لرحيل الشاعر الفلسطيني الكَبير محمود درويش، بحضور عددٍ من الشخصيات الرسمية والاعتبارية، ونخبة من المثقفين، في متحف محمود درويش، مساء اليوم.
وقال الغزاوي: إن الشاعر الفلسطيني محمود درويش يشكل علامة فارقة في تاريخ الشعر الفلسطيني المقاوم للاحتلال وعنصريته، والمؤرّخ لتاريخ النضال الفلسطيني، وللرواية الجمعية المنفتحة على شعوب العالم، إضافةً إلى أنه استطاع أن يحلق باتجاه العالمية، منفتحاً على القضايا الإنسانية، وثقافات العالم المختلفة، وبسبب ذلك، ولقدرته الإبداعية الفائقة استحق المكانة المرموقة بين شعوب العالم ومثقفيه، واستحق بجدارة أن يكرس نفسه رمز فلسطين الثقافي.
وأضاف الغزاوي: إننا في الذكرى العاشرة لرحيل محمود درويش نثمن دور المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) التي اختارت درويش رمزاً للثقافة العربيّة للعام 2018، هذا الاختيار الذي توّج برفع الستار عن معلقة خاصة بالشاعر حملت اسم قصيدته الشهيرة "سجّل أنا عربي" في مدينة وجدة المغربية، عاصمة الثقافة العربيّة للعام 2018، وأطلقت بحضور وزيري الثقافة الفلسطيني والمغربي.

وأكد الغزاوي على التزام وزارة الثقافة بدعم مؤسسة ومتحف محمود درويش الذي يخلد اسم الشاعر الراحل، ويشكل حالة ثقافية رائدة في الوسط الثقافي الفلسطيني بما يقدمه من ندوات، وأمسيات، وفعاليات مميّزة، لافتًا إلى أن الوزارة وقعت الأسبوع الماضي مذكّة تفاهم؛ لدعم مؤسسة محمود درويش لثلاث سنوات بهدف توحيد الجهود الثقافية، وتعزيز التعاون المشترك ضمن رؤية واحدة.

وقد أحيت الأمسية الفنانة سناء موسى التي قدمت مقطوعات فنية ووطنية، إضافة إلى مقطوعات غنائية من أشعار الشاعر الراحل محمود درويش.