الرئيسية » الأخبار »   12 أيلول 2018طباعة الصفحة

وكيل وزارة الثّقافة يُشارك في افتتاح مهرجان سَبسطية للسّياحة والفُنون

 

شارَكَ وكيل وزارة الثّقافة جاد الغزّاوي ،اليوم الأربعاء، في افتتاح مهرجان سَبسطية للسّياحة والفُنون، بِحضور اللّواء أكرم رجوب محافظ محافَظة نابلس، وعلي أبو سرور وكيل وزارة السّياحة، والعَميد محمد سلامة قائِد منطِقة نابلس، لفيفٌ من مدراء الأجهزة الأمنيّة، والمؤسّسات المحليّة، والقوى الشّعبيّة والوطنيّة، وبوفدٍ ضمّ مدير عام مكاتِب المحافظات والمراكِز الثقافيّة نبيل النّوباني، ومدير مَكتب الوزارة في نابلس حمد الله حَمادنة، ومدير مكتَب الوكيل مهنّد ذويب.

وقال الغزّاوي: إنّنا إذْ نفتتح اليَوم هذا المَهرجان إنّما لنؤكّد أنّ الثّقافة حالةُ نضاليّة قادرة على تجاوز الأسلاكِ الشائِكة والحِصار، وادّعاءات الاحتلال بامتِلاك الأرض والتاريخ والذاكِرة، ففضاءُ الإبداع الممتدّ يشكّل جسرًا فلسطينيًا بينَ الأجيال المُتعاقبة، هذا الجِسر الذي يلتَحم بالمُستقبل، ويُشرع على الحريّة، ويعبّر عَن هذه البلادِ التي لا تقبل الانكسار.

وأكّد الغزّاوي على أهميّة هذا المَهرجان الذي يُقام على أرضِ سبسطية التي تواجِه محاولاتِ الاحتِلال ومستوطنيه بكلّ ما أوتيت مِن إصرارٍ، وعزيمة، ممتدّة قوّتها من حقّها التاريخيّ المُقدّس، مشيرًا إلى أنّ مظاهِر الفرح، الإبداع الفلسطينيّ تدقّ جدرانَ العالَم أنّنا شَعب يُحبّ الحياة، وينتَصر لثقافته وتراثه.

فيما رحّب محافظ نابلس أكرم الرّجوب بالحُضور الرّسميّ والشّعبيّ، موجهًا شكره لفخامَة رئيس دولة فلسطين محمود عبّاس على رعايته لهذا المَهرجان، ولوزارة الثّقافة، والسّياحة، والمؤسّسات الخاصّة التي رَعت المَهرجان.

وقال رجوب في كَلمته: إنّ هذا المَهرجان رسالة مَفادُها أنّنا شعبٌ حيّ، ويعشق الحياة، ويُقبل عليها، وعلى العِلم والمَعرفة، فهذه إرادة شعبٍ يريد الحياة والصّمود على أرضه. وأكّد أنّ الاحتِلال يَزرع المَوت في كلّ شبر مِن هذه الأرض، ويزرع لنا الألم في كلّ حين، لكنّنا نمتلك الإرادة، فسننتزع ابتسامَتنا وفرحتنا كما سننتزع حرّيتنا ودولتنا. وحيّى الرجوب الأسرى، وأمّهات الشّهداء، والمتضامنين في الخانِ الأحمر، وفي القُدس الصامِدة، وفي كلّ شبرٍ من أرضِ فلسطين.

وقد تخلّل الحَفل العَديد من الفعاليّات الفنيّة والتراثيّة، بحضور الفنانة سَناء موسى، وفرقة الأمن الوَطني، وعدد مِن فرق الدّبكة والزّجل الشّعبي.