الرئيسية » الأخبار » أخبار الموسيقى » اخبار المؤتمرات والمهرجانات »   06 تشرين الأول 2018طباعة الصفحة

بسيسو يشارك في افتتاح مهرجان التراث الحادي عشر

 

شارك وزير الثقافة د. إيهاب بسيسو، ووكيل الوزارة جاد عزت الغزاوي، في حفل افتتاح مهرجان التراث الحادي عشر، مساء اليوم، في قصر رام الله الثقافي، وهو المهرجان الذي ينظمه مركز الفن الشعبي.

وأشاد بسيسو يما قدمته مجموعة نوى للموسيقى العربية في حفل الافتتاح بعرضها "حبايب"، واشتمل على عشر أغنيات ومقطوعات موسيقية لأربعة من كبار الملحنين في فلسطين ما قبل النكبة، وهم: روحي الخماش، ومحمد عازي، وعبد الكريم قزموز، ورياض البندك، مشيداً بجهود المؤسسة الفلسطينية للتنمية الثقافية (نوى) في هذا المجال.

وشدد بسيسو على اهمية استعادة التراث الموسيقي الفلسطيني في مواجهة سياسات الاحتلال الرامية الى عزل الفلسطيني عن تاريخه وجغرافيته وعن هويته الحضارية، وعلى أهمية تجسيد حق العودة عبر بوابة الثقافة في مختلف مجالات الإبداع، ومن بينها الموسيقى، عبر استعادة موسيقى كبار الملحنين الموسيقيين الفلسطينيين قبل النكبة للتأكيد على فلسطين الحياة، مشيداً بجهود مؤسسة نوى في هذا المجال، وأهمية ما قامت وتقوم به من أجل حماية التراث الفلسطيني، وتحقيق "العودة بالثقافة".

وقاد جلال نادر مجموعة نوى للموسيقى العربية عازفاً على آلة البزق، هي التي تكونت من: لؤي حمود (عود)، وخليل خوري (قانون)، ومحمد خمايسة (ناي)، وعلاء إسحق (كمان)، ومحمد الرجوب (كمان)، وحنين الرجوب (فيولا)، وأليني مستكلم (باص)، ومحمد الغول (إيقاع)، ومعن الغول (إيقاع)، فيما شاركهم في الغناء: حنة الحاج حسين، وابتسام أحمد، ومنى بكري، وميرا أبو هلال، وأحمد الجمل، وعبد الرحمن علقم، وشادي وراسنة، وعدي الخطيب.