الرئيسية » الأخبار » أخبار التراث »   08 تشرين الأول 2018طباعة الصفحة

معرضٌ تراثيٌ يحتضن إبداعات خمس مؤسسات تهتم بذوي الإعاقة

 

افتتحت وزارة الثقافة وبالتعاون مع بلدية البيرة، اليوم، معرضاً تراثياً يعرض إبداعات خمس مؤسسات تعنى بذوي الإعاقة وهي: جمعية النهضة النسائية، وجمعية ياسمين الخيرية، جمعية جبل النجمة، ومركز سلواد للتأهيل، ومدرسة الصم الثانوية، في مركز البيرة الثقافي، استمراراً لفعاليات إحياء يوم التراث الفلسطيني "أرضنا .. هويتنا".

وقالت مقرر لجنة الأشخاص ذوي الإعاقة في وزارة الثقافة سهى نعيرات، إن هذا المعرض الذي يستمر على مدار ثلاثة أيام، يأتي ضمن سياسة وزارة الثقافة ومسؤوليتها المجتمعية تجاه المؤسسات التي تعنى بالأشخاص ذوي الإعاقة، وتقديم الدعم لهذه الفئات عن طريق عرض ابداعاتهم الفنية وأشغالهم اليدوية وتسويقها بهدف تمكينهم اقتصادياً ودمجهم مع مختلف فئات المجتمع .

وقال نائب رئيس بلدية البيرة هشام شكوكاني في كلمة له: إن إحياء يوم التراث الفلسطيني هو شكل من أشكال المقاومة السلمية وإحياء للهوية الفلسطينية التي يحاول الاحتلال طمسها وتزويرها.

وشكر شكوكاني وزارة الثقافة على رعايتها لفعاليات إحياء يوم التراث الفلسطيني، معتبرة أن العمل متكامل ومستمر مع الوزارة، فيما يتعلق بتنظيم معارض مختلفة تهتم بكافة مجالات الثقافة.

واشتمل المعرض على حرف وأشغال يدوية وتراثية، ومأكولات شعبية، إضافة إلى أجنحة تعريفية حول الأشخاص ذوي الإعاقة واحتياجاتهم، وضرورة دعمهم ومساندتهم.