الرئيسية » الأخبار » أخبار التراث »   18 تشرين الأول 2018طباعة الصفحة

ثقافة جنين تنظم مهرجاناً لإحياء التراث في بلدة برقين


نظم مكتب وزارة الثقافة في محافظة جنين بالتعاون مع بلدية برقين، يوم الأربعاء، السابع عشر من الشهر الجاري، مهرجانًا لإحياء التراث الفلسطيني عنوانه "أرضنا هويتنا" في قصر الخوخة.

وانطلق المهرجان بزفة فلسطينيةمن وسط بلدة برقين حتى قصر الخوخة، شارك فيها العديد من الزجالين: محمد لحلوح أبو الناجي، أحمد رجا رحال، صلاح البرقيني، سعيد شعبان، أحمد شوباش، ومجموعة يوم الزي الفلسطيني، وممثلين عن المؤسسات والجمعيات والأسر الثقافية من المحافظة والداخل الفلسطيني، ومجموعة "حكي القرايا" من ترمس عيا في محافظة رام الله، يرأسهم شاهر عفونة ود.سامي الكيلاني.

وقال محمد صباح رئيس بلدية برقين، في كلمته، إن التراث يعني الثقافة والانتماء والوفاء، كما يعني الدماء التي سالت على أرضنا، والهوية، والأم، وماضي وحاضر يؤسس للمستقبل، مشيرا إلى أن الاحتلال يسعى جاهدًا للنيل من التراث الوطني مستخدماً شتى الوسائل، وأن شعبنا مصمم على الاحتفاظ بتراثه وهويته الوطنية كسلاح حيوي لمواجهة المخططات الإسرائيلية، وسيبقى وفياً لماضيه وحاضره ومستقبله خلال مسيرته التحررية نحو إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

بدورها، شكرت آمال غزال المجلس البلدي في برقين على جهودهم لإنجاح المهرجان، مشددة على أهمية إحياء التراث؛ فهذا واجب وطني لا يقبل الجدال أو التخاذل لأنه هوية وطن .. وقالت: الحفاظ على التراث بكافة مفرداته هي رسالة موجهة للاستعمار الاستيطاني الذي يهدف إلى تغيير الحقائق وتزوير التاريخ لإيجاد واقع وجغرافيا جديدة بممارساته اليومية لذا فالحفاظ على التراث هو فرض على كافة المؤسسات الأهلية والمدنية، ثم تلاه وصلة زجلية لشعراء شعبيين، وعرض زي فلسطيني لكافة محافظات الوطن، مع التركيز على أزياء محافظة جنين، تلاه عرض دبكة شعبية لفرقة جبل الزيتون المقدسية.
وتم افتتاح المعارض التراثية والفنون التشكيلية والمأكولات الشعبية والتي شارك فيها أكثر من 20 جمعية من محافظة جنين والقدس ونابلس، أما معارض الفنون التشكيلية فقد شارك فيها خمسة فنانين من المحافظة، كما وقدم الحكواتي نور عابد قصتين.
وتواصلت العروض الفنية والتراثية في اليوم التالي، الخميس، بعرض لوحة العرس الفلسطيني لطلاب مدرسة الأمل للتربية الخاصة ومسرحية يوميات مقدسية لفرقة شقائق النعمان، وتقليد فني للفنان وائل أبو زينة، بحضور ثلاثة مدارس تابعة لتربية جنين، أما العرض المسائي فهو أمسية زجلية وشعرية بالتعاون مع منتدى الأديبات الفلسطينيات، شارك فيها مجموعة من الشعراء والزجالين من محافظة جنين والوطن هم: سمير أبو الهيجا، عايدة أبو فرحة، دلال عتيق، نعيمة الأحمد، سائد أبو عبيد، حسام هرشة، معين جبر، كامل النورسي، وهشام أبو صلاح.