الرئيسية » الأخبار » اخبار المسرح »   28 تشرين الأول 2018طباعة الصفحة

عرضان حول الأسرى ومقاومة الاستعمار في اليوم الثالث لمهرجان فلسطين الوطني للمسرح

 

أعاد الفنان الفلسطيني نضال الخطيب، في ثالث أيام مهرجان فلسطين الوطني للمسرح، ومن على خشبة المسرح البلدي بمدينة رام الله، عملاً مسرحياً كان قدمه بعنوان "أنصار" في العام 1990 حول الانتفاضة الفلسطينية في العام 1987، وتجربة الاعتقال في سجن النقب الصحراوي المعروف بأسم "أنصار 3" أيضاً .. أعاد رفقة ابنه موسى بناء الشكل الدرامي والتغيير في شيء من المضامين دون المس بروح العمل وبنيته الأساسية، أو هيكليته، في نسخة جديدة العام الماضي، لتصبح "أنصار" في شكلها الجديد "مسرحية تستذكر مسرحية"، بالاتكاء على ذاكرة الأب، وترمز لتلك المرحلة الكفاحية التي تقاوم النسيان، وتستلهم شعلة الثورة المتقدة، آنذاك، وعلى حماسة الابن الذي يشكل الرمزية المحورية لمستقبل أكثر أملاً، في حرب مستمرة للشعب الفلسطيني ضد الإحباك واليأس.

والمسرحية التي قدمتها فرقة مسرح "الطنطورة" في إطار المسرحيات المتنافسة على جوائز المهرجان، الذي تنظمه وزارة الثقافة الفلسطينية بالتعاون مع الهيئة العربية للمسرح، سبق لها وأن فازت بجائزتين في المسرح المغاربي بالجزائر، في آذار الماضي، كأفضل نص مسرحي متكامل، وأفضل ممثل وحازها الفنان الشاب موسى الخطيب.

وكان هذا هو العرض الأول في اليوم الثالث من فعاليات مهرجان فلسطين الوطني للمسرح، مساء أمس، وتنظمه وزارة الثقافة الفلسطينية والهيئة العربية للمسرح، والثالث من بين ثمان مسرحيات تتنافس على جوائز المهرجان.

وليس بعيداً عن موقع انتظام عرض مسرحية "أنصار" في المسرح البلدية بدار بلدية رام الله، كان جمهور المهرجان على موعد مع العرض المسرحي "قصص من زمن الخيول البيضاء" للمسرح الشعبي في رام الله، وهي المأخوذة عن رواية إبراهيم نصر الله "زمن الخيول البيضاء"، وقام بمسرحتها الفنان الفلسطيني فتحي عبد الرحمن، حيث كاد الحضور يملأ القاعة التي تتسع لقرابة ثمانمائة متفرج.

وعلى مدار ثمانين دقيقة، استطاع فتحي عبد الرحمن وكل من آمال صالح ومحمد موسى، وتوليا مهمة إدارة خشبة المسرح، تقديم لوحات حظيت بإعجاب الجمهور، وضاقت بها مساحة المسرح مهما اتسع عن مواكبة النص وجمالياته وروحه الملحمية، فاعتلى باتجاه الفيديو الذي شارك فيه الممثلون أنفسهم، وكانوا خليطاً من ذوي الخبرة والشباب، وهم: حسين نخلة، ومحمود طمليه، وجميل السايح، وميساء الخطيب، وخزام بدران، وعدي الجعبة، وعمر الجلاد، ومحمد مشارقة، وعمر أبو عامر، ومحمد أبو عزيزة، ولارا نصار، ومرح ياسين، ورزان الخطيب، وعبيدة صلاح، وموسى ناصر، وموسى نزال، وكريستينا موسى، وأماني مطرية، وزينة أبو محسن، وكريم دقة، ومراد أبو صبيح.