الرئيسية » الأخبار » اخبار المسرح »   30 تشرين الأول 2018طباعة الصفحة

بسيسو يرعى تخريج الفوج الأول للمهرجين الطبيين من "الأنوف الحمراء"


رعى وزير الثقافة د. إيهاب بسيسو، مساء اليوم، حفل تخريج الفوج الأول من المهرجين الطبيين المعتمدين من مؤسسة الأنوف الحمراء الدولية، وذلك في مسرح كلية دار الكلمة الجامعية بمدينة بيت لحم.

وقال بسيسو في كلمته: ما يقوم به المهرجون الطيبيون أمر حيوي وأساسي وضروري في رسم البسمة على وجوه من يعانون في المستشفيات، ومن يحاولون أن يتسموا من أجل مستقبل أفضل، مشيداً بالدور الريادي لمؤسسة الأنوف الحمراء في فلسطين، التي واجهت كل التحديات.

وأضاف: نحن نحرص في المساهمة مع الخريجيين من المهرجين الأطباء في رسم البسمة على الوجوه الفلسطينية والعربية، وفي كل أنحاء العالم، ولتعزيز دور هذه المؤسسة في أن تكون جزءاً من صناعة الأمل الفلسطيني، ومن العمل لأجل مستقبل أفضل لأبناء شعبنا، وهي المؤسسة التي ترسخت بفريق عملها ومتطوعيها، وباتت تحتل مساحة قادرة على أن تكون جسراً نحو المستقبل.

وختم: نحتفل بتخريج نخبة من المهرجين الأطباء، الذين يزاوجون ما بين الابتسامة والأمل وصناعة المستقبل، وفق سياسة عمل واحدة، ورؤية واضحة.

ومؤسسة الأنوف الحمراء في فلسطين، مؤسسة فنية تستخدم فن المهرج لنشر الضحك والابتسامة للاشخاص المحتاجين له، وبدأت العمل في فلسطين في العام 2010 كمشروع، وسلجت في العام 2012 كفرع لمؤسسة الأنوف الحمراء الدولية.

وتعمل المؤسسة على جلب الفكاهة والضحك في المستشفيات الفلسطينية، حيث يقوم فريق من الفناني المحترفين والمدربين والمتخصصين كأطباء مهرجين بعمل يارات دورية للمستشفيات، وزيارات فردية للمرضى، متنقلين من سرير إلى آخر حاملين معهم الضحك، واللحظات المبهجة للمرضى.