الرئيسية » الأخبار » أخبار التراث »   01 تشرين الثاني 2018طباعة الصفحة

إعلان ننتائج مسابقة الأغنية الشعبية الفلسطينية في سلفيت

 

حصلت الطالبة أصالة فؤاد اعبيد من مدرسة بنات كفل حارس الثانوية على الجائزة الاولى في مسابقة الأغنية الشعبية الفلسطينية، التي نظمها مكتب وزارة الثقافة في محافظة سلفيت، بالتعاون  مع مديرية التربية والتعليم بالمحافظة.

وفاز الطالب طارق عبد الله من مدرسة ذكور بروقين الأساسية بالمرتبة الثانية، والطالب اسل حازم  من مدرسة ذكور مردة الثانوية بالمرتبة الثالثة، فيما ذهبت الرابعة والخامسة إلى كل من عاصم  عرباسي من مدرسة قيرة الثانوية، ويوسف عرباسي من المدرسة الصناعية في  سلفيت، على التوالي.

وشارك في المسابقة التي تأتي ضمن الاحتفاء بفعاليات يوم التراث الفلسطيني، سبعة عشر طالباً وطالبة من مدارس محافظة سلفيت، حيث أعلنت لجنة التحكيم النتائج، في حفل خاص، أمس، بحضور ورعاية  محافظ محافظة سلفيت اللواء ابراهيم البلوي، والدكتورة ليلى غنام محافظة رام الله والبيرة، ورئيس بلدية سلفيت عبدالكريم زبيدي، ومدراء الاجهزة الامنية وممثلي المؤسسات المدنية في المحافظة،  ومدير وطاقم مديرية التربية والتعليم، وطاقم مكتب وزارة الثقافة في سلفيت، وأهالي الطلبة  المشاركين ومعلميهم، وحشد كبير من المثقفين، إضافة إلى أعضاء المجلس الاستشاري الثقافي.

وخاطب محافظ محافظة سلفيت اللواء إبراهيم البلوي الحضور بكلمة أكد فيها أن الفنان والكاتب والشاعر والرسام مثلهم كمثل الجندي المدافع عن ارضه ووطنه، متمنيا التقدم للجميع، موجها الشكر لـ"ثقافة سلفيت" على اختيارهم وتميزهم دوماً بفعالياتهم الثقافية المختلفة، والرقي بالمستوى الثقافي للمحافظة.

وشكرت الدكتورة ليلي غنام ثقافة وتربية سلفيت على هذا النشاط المميز، متمنية للجميع النجاح والتقدم .

ورحبت مديرة ثقافة سلفيت ابتسام الرابي بالحضور، ناقلة لهم تحيات وزير الثقافة د. إيهاب بسيسو، ومشددة على أن وزارة الثقافة تحتفل كل عام، في السابع من تشرين الأول بيوم  التراث الفلسطيني، وتقام فيه المهرجانات والفعاليات الثقافية في كافة محافظات الوطن.

وقالت الرابي: نحن في "ثقافة سلفيت" اخترنا أن يكون الاحتفاء هذا العام مميزاً عبر الإنحياز للأغنية الشعبية لدى الطلبة، وبالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم، حيث تم اختيار الافضل للمشاركة في هذه المسابقة، مختتمة كلمتها بالتنوية على أنه لا خاسر في هذه المسابقة، وانما مستوى الأدا هو ما ميز بين الطلبة.

بدورة اشاد مدير تربية سلفيت، أمين عواد، باهتمام "ثقافة سلفيت"، بقطاع اليافعين والأطفال من طلبة المدارس، والعمل على إبراز إبداعاتهم ومواهبهم الفنية المختلفة، والتركيز هذا العام على نوع من الفن الأصيل المرتبط بهويتنا الوطنية، ألا وهو الاغنية الشعبية، بهدف ترسيخها في أذهان الأجيال الشابة .. وقال: الاغنية الشعبية الفلسطينية نوليها اهتماماً كبيراً في مديرية التربية .. هناك مجموعة من الفنانين في المحافظة جل همهم ابراز الابداعات الفنية.

جدير بالذكر ان لجنة تحكيم المسابقة ضمت:  الفنان ثائر البرغوثي وترشح عبر وزارة الثقافة، وسمير شحادة مشرف الموسيقى في تربية جنوب نابلس، وايمان الأحمد رئيس قسم الإشراف الموسيقي في وزارة التربية والتعليم العالي.