الرئيسية » الأخبار » اخبار الفنون البصرية »   06 تشرين الثاني 2018طباعة الصفحة

بسيسو يشارك في افتتاح معرض مسابقة الفنان الشاب بمؤسسة عبد المحسن القطان


افتتح مساء اليوم الثلاثاء المعرض الفني "سنكون وحوشاً"، ويضم الأعمال الفنية المرشحة لمسابقة مؤسسة عبد المحسن القطان للفنان الشاب (اليايا) 2018، في مبنى المؤسسة الجديد بحي الطيرة في مدينة رام الله،  بمشاركة وزير الثقافة د. إيهاب بسيسو.
وأكد بسيسو في افتتاح المعرض على أن "مسيرة مسابقة الفنان الشاب جسدت جزءاً أساسياً من المشهد الثقافي الفلسطيني، خصوصاً على مستوى المشهد البصري، ونرى أمام أعيننا كيف للإرادة أن تحقق وجودها وتجسد حالة التميز  والإبداع"، مشيداً بجهود مؤسسة عبد المحسن القطان في الفعل الثقافي الفلسطيني، ومشدداً على ضرورة الاهتمام بإبداعات الشباب في كافة المجالات، ومن بينها الفنون البصرية.

وضم المعرض أعمالاً لعشرة فنانين ترشحوا من بين 50 فناناً للمنفاسة على جائزة الفنان الشاب "اليايا" في نسختها العاشرة "جائزة حسن حوراني"، وهم: ديمة سروجي، وهيثم حداد، وصفاء خطيب، ويوسف عودة، ودينا الميمي، وعلا زيتون، وعلاء أبو أسعد، وفراس شحادة، وليلى عبد الرازق، ووليد الواوي.

وقدم محمود أبو هشهش مدير برنامج الثقافة والفنون في مؤسسة القطان سرداً لتاريخ الجائزة ومفهومها ومدلولاتها ودورها في خدمة الفنانين الشباب منذ عام 2000.

وتحدثت قيمة النسخة العاشرة الفنانة إملي جاسر عن الجائزة والمتقدمين لها، كما تحدثت الفنانة رائدة سعادة عن تجربتها كأول فائزة بهذه الجائزة عام 2000.

وقدم الثلاثي محمود كرزون ومحمد كرزون وأمير ملحيس فقرة موسيقية قبل افتتاح المعرض.

يذكر أن هذه الدورة الأولى التي تعرض أعمال الفنانين فيها في مكان واحد، وهو جاليري مبنى مؤسسة القطان الجديد.