الرئيسية » الأخبار » اخبار الاداب »   16 كانون الأول 2018طباعة الصفحة

بسيسو يكرّم المترجم والكاتب خيري حمدان

 

كرم وزير الثقافة د. إيهاب بسيسو، في مقر الوزارة بمدينة البيرة، بعد ظهر اليوم، المترجم والكاتب الفلسطيني خيري حمدان، وكان فاز، مؤخراً، بجائزة "الريشة" البلغارية للترجمة في دورتها الخامسة، عن كتاب "في البدء كانت الخاتمة"، والصادر بالعربية عن دار البيروني للطباعة والنشر في العاصمة الأردنية عمّان، ويضم ستّاً وخمسين قصة ورواية قصيرة لستة وأربعين كاتباً بلغارياً.

وقال بسيسو: تكريم المترجم والكاتب خيري حمدان في فلسطين، يأتي تقديراً لدوره في مجال الترجمة على وجه الخصوص، وهذا ينسجم مع ما تقوم به وزارة الثقافة من جهود باتجاه النهوض بالترجمة في فلسطين، سواء من اللغة العربية إلى اللغات الأخرى أو العكس، وهي الجهود التي أسفرت عن تنظيم ملتقى فلسطين للترجمة في دوريته بمشاركة نخبة من المترجمين والروائيين من مختلف قارات العالم، وبالتعاون مع منشورات المتوسط في إيطاليا، كما أطلقت الوزارة مؤخراً مختارات من الشعر الروسي من إعداد الشاعر والمترجم الفلسطيني عبد الله عيسى.

وأضاف بسيسو: هذا يدل على أن ثمة ورشة عمل تقوم فيها وزارة الثقافة من أجل بحث آفاق التعاون مع المترجمين والمترجمات الفلسطينيين في الداخل والخارج، وأيضاً من الأشقاء العرب، ودور النشر والجهات ذات الصلة التي من شأنها أن تحقق هدف النهوض بحركة الترجمة في فلسطين، وهذا التكريم لخيري حمدان في وزارة الثقافة يندرج في هذا الإطار، حيث تم بحث آفاق التعاون معه، في المستقبل القريب.

من جانبه عبّر المترجم والكاتب خيري حمدان عن سعادته بالتكريم في وطنه، وقال: الوزير، وخلال لقائي معه، قدم شرحاً وافياً ومفصّلاً حول المشهد الثقافي، ودور الثقافة كفعل مقاومة وتعزيز صمود، وبالتحديات التي تواجه الحراك الثقافي، وخاصة ما يتعلق بساسيات الاحتلال، كما تطرقنا إلى أهمية تعزيز التعاون الثقافي مع الجاليات الفلسطينية في مختلف دول العالم، عبر مبدعيها في مختلف المجالات، بما يخدم فلسطين وقضيتها العادلة، مشدداً على أهمية الترجمة كسر للتواصل بين ثقافات الشعوب، وعلى أهمية حضور فلسطين في المحافل الثقافية والإبداعية المختلفة، ومن بينها تلك المتعلقة بالترجمة.