الرئيسية » الأخبار »   04 كانون الثاني 2019طباعة الصفحة

الثقافة تدين الاعتداء على مقر هيئة الإذاعة والتلفزيون في غزة

 

أدانت وزارة الثقافة في بيان لها اليوم، حادث الاعتداء الذي قام به "ملثمون مجهولون" على مقر هيئة الإذاعة والتلفزيون  في غزة وتحطيم معداته ومحتوياته.


واستنكرت الوزارة هذا الاعتداء الذي لا يليق بتضحيات شعبنا ويندرج في إطار الإرهاب المنظم الذي تمارسه قوى ظلامية، مؤكدة أن الحادث من شأنه تكريس الانقسام الداخلي في وقت نحن أحوج ما نكون متحدين لمواجهة المخاطر التي تتهدد قضيتنا الوطنية. 


وقال وزير الثقافة د. إيهاب بسيسو  إن استهداف مقر هيئة الإذاعة والتلفزيون يحمل رسالة بالغة الخطورة على صعيد منظومة العمل الإعلامي الفلسطيني، لا سيما في ظل العمل الدؤوب الذي تقوم به المؤسسات الإعلامية الفلسطينية على وجه العموم، وهيئة الإذاعة والتلفزيون على وجه الخصوص، من تسخير كافة الإمكانيات اللوجستية والبشرية لنقل رسالة فلسطين إلى العالم وتسليط الضوء على معاناة شعبنا.


وأكد بسيسو أن ما تعرضت له الهيئة لا يخدم بأي حال من الأحوال جهود المصالحة، والدفع نحو توحيد الصف الفلسطيني، مطالباً الكشف عن ملابسات ما جرى وتقديم المعتدين للعدالة.