الرئيسية » الأخبار » اخبار الاداب » مئوية رفعت النمر »   طباعة الصفحة

ثقافة القدس تحتفي بمئوية شيخ المصرفيين العرب "رفعت صدقي النمر "

 

نظم مكتب وزارة الثقافة في القدس و بالتعاون مع جامعة القدس أبو ديس ندوة بعنوان "إسهام الثقافة في الإقتصاد" احتفاءً بميلاد شيخ المصرفيين العرب رفعت صدقي النمر ، بحضور كل من: محمد الفقيه مدير مكتب وزارة الثقافة في القدس، وهدى حجو رئيس لجنة المئويات في وزارة الثقافة، و د. ناصر طهبوب عميد كلية الإدارة والاقتصاد في جامعة القدس، ود.سعيد يقين أستاذ العلوم السياسية في جامعة بيت لحم.

من جانبه افتتح الندوة الفقيه متحدثاً عن أهمية الشراكة ما بين الوزارة والجامعة في برنامج ثقافي تنويري يسهم في الرقي بالتفكير المعرفي والأدبي  وعلى ضرورة الترابط الفعال ما بين الاقتصاد والثقافة وما ينتجه المثقف كفكر في الإسهام الإقتصادي والإجتماعي والترابط ما بين الزمان والمكان تأسيساً لمجتمع يعي  الفكرة ويجتهد في تطويرها كمكسب إقتصادي.

بدوره تحدث عميد كلية الإدارة والاقتصاد د.ناصر طهبوب عن أهمية اللقاء ودوره في إثراء معلومات الطلبة فيما يخص ثقافتهم وهويتهم، متطرقاً إلى أهمية العلم بمجريات الاقتصاد، ومعتبراً أن أول مكون للثقافة في الاقتصاد هو التفاهم على شكل الاقتصاد الذي نحتاجه والقيم التي سنبني عليها مؤكداً على أهمية إدراك الطالب لدوره الثقافي في المجتمع مع ضرورة الحفاظ على القيمة المعنوية للثقافة.

من جهته أشار يقين إلى كيفية الترويج للإنتاج الثقافي، مؤكداً على ضرورة الاهتمام بالذاكرة الفلسطينية، لترسيخ الوعي والاهتمام بفلسطين ماضياً، وحاضراً، ومستقبلاً.

إلى ذلك شكرت هدى حجو رئيس لجنة المئويات في الوزارة  جامعة القدس، مؤكدة على اهتمام الوزارة بذكرى الذين قدّموا لفلسطين في مختلف مناحي الإبداع، مبينةً أن هذا ينطلق من اهتمام الوزارة بالذاكرة الفلسطينيّة التي تعد من أبرز ركائز الصمود الوطني في فلسطين.

وأشارت إلى أن النمر يعد من أبرز الأسماء التي لعبت دورًا بارزًا في الحياة السياسة والاقتصادية والثقافية في فلسطين، ومن هذا المنطلق جاء اهتمام وزارة الثقافة بإحياء مئويّته وهو مصدر من مصادر الإلهام، وبناء الشخصية الوطنية.

وفي نهاية اللقاء أثري النقاش بالعديد من الاستفسارات حول الثقافة الفلسطينية عبر التاريخ، ودور الاحتلال في طمس ثقافتنا، والعديد من الاسئلة ذات العلاقة بموضوع الندوة.