الرئيسية » الأخبار » اخبار السينما »   27 آب 2019طباعة الصفحة

أبو سيف: فلسطين تستحق أن تكون حاضرة في السينما العالمية

 

أكد وزير الثقافة الدكتور عاطف أبو سيف أهمية أن تكون فلسطين حاضرة بأية أعمال سينمائية عالمية، لاسيما استخدام السينما العالمية لمواقع تصوير فلسطينية من مدن وقرى، والتعاون مع فنانين فلسطينيين، والتركيزعلى الحكاية الفلسطينية.

جاء ذلك خلال استقباله في مكتبه ظهر اليوم الثلاثاء، الفنان الفلسطيني العالمي رامي جابر الذي شارك وأنتج عدة أفلام عالمية، تضم أكبر نجوم هوليود، مؤكداً أهمية الإنجاز العالمي الذي حققه جابر ومشاركته بالتمثيل في خمس أفلام عالمية.

وأكد الوزير دعم الوزارة لإبداعات الشباب الفلسطيني المحلية والعالمية، في كافة مجالات الفعل الثقافي من سينما، مسرح، موسيقى، وغيرها من الفنون، مشيراً إلى ضرورة الاهتمام بهذه الطاقات الشبابية وتوفير كافة الإمكانيات المادية واللوجستية لهم، لتكون هذه الطاقات هي الجسر الواصل بين فلسطين والعالم.

كما أشار أبو سيف إلى أن رسالة الثقافة الفلسطينية يجب أن تصل للعالم عبر الفنانين والمخرجين وغيرهم، موضحاً أن فلسطين تحقق إنجازات حقيقية ومتتالية في المحافل الدولية، فقبل أيام اختير فيلم "إن شئت كما في السماء" للمخرج إيليا سليمان، لتمثيل فلسطين رسمياً عن فئة الفيلم الأجنبي لجوائز "الأوسكار" في دورتها الثانية والتسعين للعام 2020.

من جهته شكر الممثل جابر وزارة الثقافة ممثلةً بالوزير أبو سيف على اهتمامها بإبداعات الشباب الفلسطيني في فلسطين وخارجها، موضحاً أنه رغم الظروف التي يعيشها الفلسطينيون تستحق أن تكون في واجهة الاعلام العالمي، وأملنا يتمثل بإيصال صوت فلسطين للعالم، وأن الشباب الفلسطيني قادر على المنافسة العالمية في العديد من المجالات الثقافية، مشيراً إلى استعداده التام لإنتاج سيناريوهات سينمائية فلسطينية تتحدث عن الواقع الفلسطيني بقالب غير تقليدي.