الرئيسية » الأخبار » اخبار الفنون البصرية »   11 تشرين الثاني 2019طباعة الصفحة

الثقافة في طوباس تنظم معرض الفنون (القدس في العيون )

طوباس- نظمت وزارة الثقافة في قاعة مكتب محافظة طوباس والأغوار الشمالية معرضاً للفنون، حمل عنوان (القدس في العيون)؛ لمناسبة القدس عاصمة للثقافة الإسلامية، وذكرى إعلان الاستقلال، والذكرى الخامسة عشرة لاستشهاد القائد المؤسس ياسر عرفات "أبو عمار"، بحضور اللواء الركن يونس العاصي محافظ محافظة طوباس، وأعضاء من المجلس الاستشاري الثقافي، وممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية، والفنانين التشكيليين وأسرهم، وحشد من المدعوين .
شمل المعرض الذي أشرفت عليه وتابعته ليلى الخراز منسقة الفنون في مكتب الثقافة لوحات فنية للفنانين نهاية بشارات، وعائشة المبسلط، وشهادة دراغمة، ويحيى عويضات، وغيرهم، بالإضافة إلى رسومات طلبة المدارس ،و التكوينات الفنية التي رسمتها المتدربات الموهوبات ،أثناء اشتراكهن في دورة الحرق والرسم على الخشب، ودورة الرسم على الزجاج، بالشراكة مع جمعية طوباس الخيرية، وورشة الفن التشكيلي، بالتعاون مع جامعة القدس المفتوحة.
استوحت اللوحات الفنية على صور معبرة من الأرض والطبيعة، وتاريخ القضية الفلسطينية، والقدس الشريف بمساجدها وقبابها وكنائسها وأسوارها، وحضارتها العريقة، ولم ينسى المعرض الشهداء، وفي مقدمتهم أبو عمار، وأسرى الحرية في سجون الاحتلال، حيث كانوا حاضرين في المعرض الفني الذي جسد معاناة الشعب الفلسطيني، وتراثه، ورغبته في الحرية والاستقلال.
وفي أعقاب الجولة في المعرض، عقدت وزارة الثقافة لقاء ثقافياً حضره المشاركون والمدعوون، حيث رحب عبد السلام عابد مدير مكتب الثقافة بالحضور، مشيراً إلى دور وزارة الثقافة في رعاية الموهوبين وتحفيز المبدعين في المجالات كافة، وتشجيعهم على المشاركة الثقافية الفاعلة، عبر اللوحة والقصيدة، والمقالة والقصة، والرواية.
وقد اشاد محافظ محافظة طوباس يونس العاصي ، والدكتور أحمد بشارات رئيس قسم اللغة العربية بجامعة القدس المفتوحة، والكاتب والإعلامي مصطفى بشارات، وتوفيق دراغمة رئيس جمعية المتقاعدين، وليلى سعيد رئيسة اتحاد المرأة في طوباس، والشاعر عبد العزيز بشارات، أشادوا في كلماتهم ومداخلاتهم بالجهود التي تبذلها وزارة الثقافة لرعايتها واحتضانها لمبدعي المحافظة، واتاحتها الفرص الثمينة لهم، كي يعرضوا نتاجاتهم الثقافية والفنية، ويتفاعل معها الجمهور، لا سيما وأنها تعبر عن قضايا الإنسان والوطن بالكلمة واللحن والأغنية والفنون بشكل عام، وهذا ما أكده القائد الشهيد ابو عمار في مسيرته النضالية الوطنية الطويلة التي يستوحي منها المبدعون الفلسطينيون إبداعاتهم الثقافية الخالدة.