الرئيسية » الأخبار » القدس عاصمة الثقافة الإسلامية 2019 »   طباعة الصفحة

الثقافة تنظم ندوة عن القدس ضمن فعاليات القدس عاصمة الثقافة الإسلامية في خضوري

رام الله- نظم مكتب وزارة الثقافة في رام الله والبيرة بالتعاون مع جامعة فلسطين التقنية- خضوري وقسم الشؤون الطلابية، ندوة ضمن فعاليات القدس عاصمة الثقافة الإسلامية 2019، اليوم الأربعاء في جامعة فلسطين التقنية-خضوري فرع رام الله.
وافتتحت الندوة أمل حج محمد رئيس قسم شؤون الطلبة بشكرها لوزارة الثقافة على اهتمامها بتنظيم هذه اللقاءات المهمة لتعريف الشباب على أهمية ومكانة مدينة القدس لدى الشعب الفلسطيني.
وقال الدكتور محمد كنعان استاذ الدراسات الإسلامية في الجامعة:"إن هذا اللقاء يستوجب التقدير والاحترام لأنه يعبر عن جوهر وأساس اختيار القدس عاصمة الثقافة الاسلامية، في الوقت الذي تتعرض فيه المدينة لأشرس هجمة على أهلها وأثارها ومقدساتها، لذا فالمسارات والفعاليات على مدار هذا العام وكل الاعوام هي تأصيل ثقافي وعقائدي لتاريخ وثقافة القدس."
وأضاف كنعان أن شباب فلسطين أمل وبشرى ومستقبل لبناء الدولة و وعاصمتها القدس، ونشد على أيدي القيادة الفلسطينية في دعمهم لمدينة القدس حتى هذه اللحظة بالرغم من كل التحديات والظروف الصعبة المحيطة بنا.
هذا وتحدثت نوار عساف مدير مكتب وزارة الثقافة في رام الله أن إعلان القدس عاصمة الثقافة الإسلامة جاء أمام تحديات سياسية معادية للهوية الفلسطينية المقدسية، لكننا مازلنا قادرين على مجابهتها، خاصة أن القدس تحت الاحتلال فإن الحق يبقى مشروعاً لكل أحرار العالم حتى نيل الحرية لمدينة القدس مهد الرسالات ولحد الأنبياء.
بدوره قال احمد ابراهيم حماد استاذ القضية الفلسطينية في الجامعة:" لا يوجد شعب في العالم تعرض لكل ما تعرض له من حرمان واحتلال واضطهاد ولا زال ثابت مثل الشعب الفلسطيني، وهذه اللقاءات مهمة لتعريف الشباب بأهمية مكانة القدس التاريخية والدينة".
وكان قد حضر الندوة طلاب وطالبات الجامعة الذين بدورهم أثروا الندوة من خلال النقاشات التي دارت بينهم وبين الدكتور ابراهيم كنعان حول كيفية مجابهة رواية الاحتلال وتثبيت رواية الشعب الفلسطيني.