موهبتان من طولكرم تتحدثان عن تجربتهما في الكتابة الإبداعية
2017-08-21

استضاف مركز العودة لرعاية الطفولة والشباب لقاءً ثقافياً نظمته وزارة الثقافة للموهبتين الشابتين الشاعرة ثناء هرشة والكاتبة الواعدة شهد محمد، للحديث عن تجربتهما الأدبية أمام مجموعة من الشباب والشابات، بحضور مدير مكتب وزارة الثقافة في طولكرم منتصر الكم، ورئيس قسم الآداب رولا أبو فاشه، وعلاء سروجي من مركز العودة.

وقال منتصر الكم إن هذا اللقاء يأتي ضمن خطة وزارة الثقافة في تفعيل المراكز الثقافية، وفي دعم المواهب الشابة، كما نقل تحيات وزير الثقافة د. إيهاب بسيسو الذي يدعم الإنتاج الأدبي بكافه أنواعه، والشعر بشكل خاص، ومن هنا كان قراره بإصدار مجلة فصلية تعنى بالشعر والشعراء تحت اسم " القصيدة "، تصدر عن بيت الشعر الفلسطيني ووزارة الثقافة.

وتحدثت الشاعرة الشابة ثناء هرشة عن تجربتها في كتابة الشعر، الذي بدأته في مرحلة مبكرة من عمرها، ومشاركتها في برنامج المواهب الفلسطيني، وعن تمثيلها فلسطين في مهرجانات عربية، كم شكرت وزارة الثقافة في مساندتها لها ولذويها ومدرستها وجامعتها.

وأضافت هرشه أنها تطمح أن تكون شاعرة مشهورة وعن تأسيسها لصفحة " أمسية " تطرح فيها أشعارها وتعقد المسابقات لتشجيع القراءة والكتابة، وتتلقى الانتقادات من شعراء ونقاد من الوطن العربي لتحسين وتطوير أدائها الشعري.

من جانبها تحدثت الكاتبة الواعدة شهد محمد عن تجربتها في كتابة أول أعمالها " خذلان شتاء "، الذي تعددت التصانيف الأدبية فيه من رواية قصيرة، أو قصة طويلة، أو سردية.

كما تحدثت عن بداياتها في الكتابة والقراءة منذ سن الطفولة المبكرة، حتى أنها تعد أصغر قارئة في محافظة طولكرم بعد تتويجها باللقب في العام 2014، كما شكرت وزير الثقافة الذي منحها في العام 2016 لقب أصغر كاتبة فلسطينية بعد لقائه بها في معرض الكتاب الدولي ومحاورته لها عن كتابها " خذلان شتاء ".

 

وزارة الثقافة الفلسطينية - 2016