ثقافة قلقيلية : تخريج دورة الاعلام الثقافي
2017-08-23

اختتمت وزارة الثقافة في محافظة قلقيلية وبالتعاون مع بلدية قلقيلية ومجموعة قلقيلية أولاً دورة الاعلام الثقافي بحضور ممثل محافظ محافظة قلقيلية خالد نزال، ورئيس بلدية قلقيلية هاشم المصري، ووفد من وزارة الثقافة، وأعضاء المجلس الاستشاري الثقافي في قلقيلية، في حفل بهيج لتخريج كوكبة من المتدربين في دورة الاعلام الثقافي.

من جهته أشار خالد نزال ممثل محافظ محافظة قلقيلية إلى أن الاحتلال يحاول طمس الهوية الفلسطينية، وطمس التاريخ والوجود الفلسطيني، مبيناً أن الثقافة التي تزيد الوعي والادراك، هي ثقافة مقاومة يجب أن تبقى وتستمر، ولن تزيد أبناء فلسطين إلا وعياً وتمسكاً بوطنهم.

من جانبه هنأ رئيس بلدية قلقيلية هاشم المصري المشاركين في الدورة مشيراً بأن الدورة تكتسب أهمية خاصة كونها متخصصة في الإعلام الثقافي والذي يعتبر محوراً رئيسياً في الرسائل الاعلامية المعاصرة خاصة في ظل ثورة تكنولوجيا المعلومات والإتصال والإعلام الاجتماعي وأهميته في كافة مناحي الحياة، مؤكداً أن الشعب الفلسطيني لديه المقدرة والقوة أن يكون مواكباً ومساهماً في التطور التكنولوجي ومبدعاً ورائداً وقائداً، شاكراً جميع القائمين على الدورة والجهد الاحترافي في البرنامج التدريبي وتقنياته المختلفة.

كما ألقى مدير مكتب وزارة الثقافة في قلقيلية أنور ريان كلمة شكر فيها بلدية قلقيلية ومجموعة قلقيلية أولاً على هذا التعاون البناء، مهنئاً المتدربين على تخرجهم، والتزامهم وانضباطهم طيلة أيام الدورة، وقال ريان إن الاعلام الثقافي هو مكون أساسي من مكونات بناء الدولة، ويجب التركيز عليه لما له من أثر في زيادة الوعي وإدخال الحراك الثقافي في الأولويات الحيوية للإنسان الفلسطيني، وتأتي هذه الدورة لتعزيز دور الشباب وإشراكهم في الحراك الثقافي في فلسطين.

وأكد المدرب والمشرف على الدورة عبد الرحمن قشوع في كلمته على غايات المجموعة في تعزيز المشهد الثقافي في قلقيلية موضحاً أن الدورة هدفت إلى إكساب المشاركين الخبرات الأساسية في الإعلام الثقافي باستخدام التكنولوجيا الحديثة لتشكل مدخلاً أولياً للمتدربين من أجل استكمال مهاراتهم في هذا المجال والدخول بحرفية إلى عالم الإعلام الثقافي الواسع.

واستعرض المشاركون في الدورة أعمالهم المنتجة من التصاميم الثقافية إضافة إلى فقرات فنية من إنتاج المتدربين، وتم توزيع شهادات المشاركة على المتدربين، كما تم توزيع شهادات شكر وتقدير لكل من رئيس قسم المكتبة وركن المرأة لينا شاور، و مجوعة قلقيلية أولاً ومدرب الدورة عبد الرحمن قشوع على مساهمتهم الفاعلة في انجاحها.

 

وزارة الثقافة الفلسطينية - 2016